Untitled Document
 

 

translate to your favorite language

   
العودة   مركز الكويت التخصصي العالمي للدراسات والاستشارات للمسكوكات الاسلامية والبيزنطية والساسانيه > مركز الكويت العالمي للدراسات والاستشارات للمسكوكات الاسلامية والبيزنطية والساسانيه > النقود العربية المتداولة قبل الإسلام
 

Loading

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-10-1430هـ, 01:07 صباحاً   رقم المشاركة : 1
د. محمد الحسيني
المشرف والمدير العام
 
الصورة الرمزية د. محمد الحسيني




الحالة
د. محمد الحسيني غير متواجد حالياً

 

Post العملات قبل الاسلام تداولها وتطورها !
 

[align=center][tabletext="width:70%;background-image:url('http://alhosini-money.com/backgrounds/10.gif');"][cell="filter:;"][align=center][frame="1 80"]

السلام عليكم ,, ورحمة الله وبركاته


أهلا وسهلا



بجميع الزوار بالوطن العربي الكبير




العملات قبل الإسلام تداولها وتطورها !
---------------------------------------------
لقد احتل النقد قسما كبيرا من تاريخ وسير التحولات التكاملية للنقد. وبما أن الإطناب في الحديث عن هذه‏التحولات، ليس بالأمر الميسور في هذا المقال. من هنا، تم التعرض في هذا المقال باختصار لتحولات النقد الفلزي قبل‏ الإسلام وبعده، وتأثير ظهور الإسلام على ذلك.

تحولات النقود قبل الاسلام يمثل ظهور النقود مرحلة جديدة في التحولات البشرية للاقتصاد، وكان لهذه النقود أشكال مختلفة، لكنها أخذت ‏شكلا دائريا لسهولة الحمل والنقل والتبادل. وقد انتشر نوع نقود من جلود الغزال (تشابه الأوراق المصرفية اليوم) في عهدالملك اوتي في 119 ق . م في الصين بسبب خلو الخزانة. وكان من المتعارف ان يغط‏ي الملوك وجوههم بجلود بعض‏أصناف الغزال، ليظهروا في المناسبات بهيئة خاصة، وقد اختص هذا الجلد بالحكومة، وكان له رواج كالأوراق النقدية.

لقد تداول الصينيون في القرن الثامن الميلادي نقودا ورقية تدعى بالصينية «فيتزن‏» او «النقود الطائرة‏»، ثم أعقبهم في ذلك‏اليابانيون. ومن العجيب ان المصريين ورغم تقدمهم في الصناعة واتساع دائرة فتوحاتهم، كانت مبادلاتهم والى فترة طويلة‏تعتمد القطع النحاسية أو مصوغات الذهب والفضة، ولم يتوصلوا الى ضرب السكة. وكان اول من ضرب السكة في مصر«مرزبان ارياندوس‏» حاكم مصر قبل المكبيس، وقد قام بهذا العمل تبعا لداريوس. كما ضرب العبريون السكة في عهدسمعان المكابي، في سنة 144 ق . م، وضرب داريوس «الدارك‏» النقود الفارسية، ونقش عليها صورة الملك حالة الركوع‏وبيده السهم والقوس. وينسب «هيرودت‏» منشأ ظهور السكة الى ملك ليديا في القرن السابع قبل الميلاد.

وعندما مات الاسكندر وتقاسم قادته سلطانه، كان منهم «سلجوق‏»، والذي هيمن على بعض مملكته في سنة 312 ق .

م،اول من نقش صورته على السكة واقتفى اثره من حكموا بعده. وكانت السكك السلجوقية في مدن انطاكية، وطرسوس،وبيروت، وصيدا، وصور، وعكا، وعسقلان، واورشليم، والمناطق السورية الاخرى، من الذهب واغلبها من الفضة والنحاس.وتذكر المعاجم اللغوية، ان السكة لم تكن رائجة في ايران في العهد الاوستائي، فقد جعلوا من الحيوانات وغيرها اجور اللطبابة (وان لم يتخذوا الحيوانات في حد ذاتها وسيلة للمبادلة). ويستنتج مما ذكر ان المبادلات كانت تتم بصورة مقايضة‏قبل تعاط‏ي السكة في إيران وبقية الدول، ثم قامت بعض السلع بدور النقود (كمعيار للقيمة او وسيلة مبادلة بالإضافة لذلك)وربما كان هذا هو السبب في ان تكون الحيوانات النقود السلعية الاولى. وعلى سبيل المثال فقد اقتبس لفظ النقود والثروة‏باللاتينية (بكونيا) من لفظ (بكوس)، اي الحيوان الاهلي.

تبين مما مر، ان اختراع السكة يعود الى القرن السابع قبل الميلاد حيث قام اول ملك من سلسلة آل مرمناد في عاصمة مملكة ليديا بهذا العمل، لينتقل من ليديا الى اليونان ثم في القرن السادس قبل الميلاد الى سيسل،وايطاليا، وبلاد الشرق. وكان الإيرانيون قبل سيطرة الهخامنشيين وفتح ليديا مطلعين على اختراع السكة وشيوعها في ‏ليديا، وذلك لمجاورتهم لهم.

وعلى كل حال فقد استمر دار الضرب بعمله في مدينة سارديس (عاصمة ليديا)، حتى بعد فتحها. وقد صمم داريوس(ثالث ملوك الهخامنشيين 521 - 485 ق . م) بعد ان قضى على الاضطرابات في بلاده الواسعة، على ضرب سكة تتناسب‏وعظمة سلطانه، بحيث تنتشر في جميع مناطق نفوذه، وتعتمدها الرعية، وتحقق الثبات والاستحكام على الصعيد التجاري.ولم تكن السكك الرائجة قبل ذلك تعود لملوك سلالة ماد او قورش او ولده كمبوجية. فقد كانت أول سكة تم العثور عليها هي السكة الذهبية التي ضربها قورش، وقد أطلق عليها المؤرخون لفظ «دريلوس‏»، وهو يطابق اسم داريوس، وهي من‏الذهب الخالص، وقيمتها ثلاثة عشر أضعاف الفضة. وتسميتها باسم ضاربها امر متعارف آنذاك، وهذا ما نشاهده في نقود أخرى، فقد اطلق على سكة آخر ملك من ملوك ليديا «كروسوس‏»، وسميت سكة الشاه عباس الصفوي (الكبير) - والذي‏كان يحكم في الفترة 1003 وحتى 1038 ه‏- . - ب «العباسي‏»، والسكة المنسوبة لمحمود افغان، الملك الإيراني في أعوام‏1135 - 1137 ب «المحمودي‏».

وكان ضرب السكة من مختصات الملك، ولم يسمح للولايات ان تقوم بالضرب في حدودها الخاصة، الا بمقدار محدود.يقول هيرودت: لقد فكر ارياندوس، حاكم مصر من قبل كمبوجية، في ان يضرب نقودا من الفضة الشديدة النقاء على غرار قام به داريوس، وقد سميت ارياندكون، فاثارت حفيظة الملك داريوس، فحقد على ارياندوس وأعدمه.

ويذكر جودت باشا (1813 - 1894م) وفقا للدراسات التي تمت ان اليونانيين كانوا هم المبتكرين للنقود، وكانوا يبادلون أموالهم بسبائك الذهب والفضة وأمثالهما، وربما نقشوا عليها صور أصنامهم، او أشياء أخرى كالأبراج، والقلاع،والجبال، والشجر، او الحكام المستقلين، او صورة السلطان في عربته في وجه من وجوه العملة، وفي الوجه الأخر، صورة‏زورق، وبعضهم يرسم صورة البوم على احد الوجهين، وعلى الثاني السمكة.

وبما ان السلالة الاشكانية كانت تمثل بقايا الحكم اليوناني فقد حملت نقودها طابعا يونانيا من حيث الشكل والحروف، وأما النقود الساسانية فيحمل احد جانبيها صورة الملك واسمه، ولقبه، وفي جانبها الأخر صورة النار. ويقول البستاني تحت عنوان كلمة دينار: «وفي فرنسا القديمة‏كان يسمى بالدينار نوع من المعاملات الفضية اخذ من الدينار الروماني، وكان يساوي 12/1 من السو، ومن ايام شارلمان‏ إلى زمن لويس التاسع لم يضربوا الا الدنانير، ومن ذلك اطلق اسم دينار عندهم على كل نوع من النقود الذهبية والفضية،وكثرت أصناف الدنانير، واختلفت قيمتها في فرنسا ولم تزل تتغير وتتلاشى الى ان بطلت، وعوض عنها بالنقود الدارجة‏».

وينقل عن «سيولترون‏» انه «من ايام سولون الى ايام بيركليس او الاسكندر، كان الدرهم يساوي 92 سنتيما اي 92 جزءامن مئة جزء من الفرنك، ومن الاسكندر الى الميلاد 87 سنتيما».

هذا ما أورده المحققون حول ظهور النقود، ولكن من البعيد ان تغفل بابل عن استعمال النقود، باعتبارها أقدم‏ حضارة، لاسيما وهي في ذروة عظمتها وكون أهلها أول شعب أسس المدينة والملكية والقوانين خصوصا وان هناك‏مكتشفات من آثارهم المنقوشة مما يدل على أوج رقيهم، وقد وردت رواية عن الإمام علي (ع) وقد سئل عن اول من وضع سكة الدنانير والدراهم فقال: نمرود بن كنعان بن نوح، ونمرود ملك بابل وقد عاصر النبي إبراهيم ). وذكر اليعقوبي في تاريخه، ان ملوك بابل ضربوا الدنانير، وقد اكد القرآن الكريم وجود الدراهم في ذلك الحين كما جاء في سورة يوسف «وجاءت سيارة فأرسلوا واردهم فادلى دلوه قال يا بشرى هذا غلام‏واسروه بضاعة واللّه عليم بما يعملون وشروه بثمن بخس دراهم معدودة وكانوا فيه من الزاهدين، فالقرآن يصرح‏بوجود الدينار، وشيوعه في عهد يوسف.

تحولات النقود في إيران القديمة لقد توصل الإيرانيون الى وجود النقود وأهميتها اثر الفتوحات المتلاحقة في آسيا الصغرى، ولكن ملوك الهخامنشيين من‏قبيل قورش وكمبوجية لم يقدموا على ضرب السكة، وإنما سمحوا للبلدان التي سيطروا عليها - وكان للنقود فيها رواج -ان تستمر في ضرب السكة المحلية، وكانت بعض الممالك مثل ليدي توقفت عن ضرب نقودها الفلزية بعد وقوعها تحت‏هيمنة الهخامنشيين. ان نقود داريوس الفلزية كانت على شكلين: السكك الذهبية المعروفة ب «دريك‏»، والفضية‏والتي تعرف ب «شكل‏»، وكان الدريك من الذهب الخالص بوزن 41/8 غرام، والشكل من الفضة ووزنه 60/5 غرام، وقداستطاع النقدان ان يشقا طريقهما في عالم ذلك اليوم.

تحولات النقود في العهد الاسلامي يجمع المؤرخون على ان النقود التي كانت متعارفة في بلاد العرب في الجاهلية وبداية العهد الاسلامي، كانت عبارة عن:الدنانير القيصرية والدراهم الكسروية وقد جي بها من الروم وإيران، وكانوا يطلقون على نقود الذهب كلمة «العين‏» وعلى‏نقود الفضة كلمة «الورق‏». وذكر بعض المؤرخين ان الحجازيين لاسيما اهل مكة، كانوا يتعاملون بمسكوكات اليمن وغيرها.واورد الماوردي في الاحكام السلطانية في هذا الخصوص، حكاية عن سعيد بن المسيب انه قال: «ان اول من ضرب‏المنقوشة عبد الملك بن مروان وكانت الدنانير ترد رومية والدراهم كسروية‏» وحسب قول جودت باشا:

«ان السكة‏التي كانت جارية في بلاد العرب هي الدراهم والدنانير التي كانت مسكوكة بسكة ملوك الفرس والمجوس والروم، وفي‏زمن الخلفاء واوائل الدولة الاموية كانت الهمم والأنظار متعلقة بامر الغزاء والجهاد، ولذا لم يتعلق اهتمام بضرب السكة، ثم‏ان بعض الولاة والعمال في جهة الشرق ضرب سكة فضية على الطراز الكسروي، اعني على طراز الساسانية التي كانت‏بالحروف البهلوية‏». وجاء في تاريخ العرب قبل الاسلام: «كان اهل مكة خاصة تجارا يتاجرون مع اليمن، ويتاجرون‏مع العراق، وبلاد الشام، والحبشة، وتجارتهم هذه تجعلهم يستعملون مختلف النقود». ويعتقد بعض المؤرخين، ان‏مبادلة هذه المسكوكات كان يتم على اساس الوزن، وبشكل عام، كان هناك اعتقاد لدى البعض قبل العثور على السكك‏القديمة في الحفريات، بان عبد الملك بن مروان (خامس خليفة اموي)، هو اول من ضرب النقود في العهد الإسلامي، ولكن‏التنقيبات أثبتت خلاف ذلك، ولبيان هذه المسالة من الأفضل أن نتناولها في ثلاثة محاور: لعدم‏وجود نقود تعبر عن فترة خلافتهم.

وللامانة الفكرية
منقول من عددة
مواقع مختلفة
علمية

وشكرا للجميع
[/frame][/align][/cell][/tabletext][/align]






التوقيع












للتواصل العلمي فقط
الواتس اب
اعتزال تام





وسوف اتقبل اي نصيحة علمية خاصةً لمن يعتقد باي
معلومة أنها ليست صحيحة والرجوع الي الحق هو صمام الأمان.





وارجو ان لا تنسونا من صالح دعائكم لنا بالمعفرة والشفاء والعطاء
دعمكم لنا يعتبر حقيقةً نصرةً وخدمةً لعلوم المسكوكات الإسلامية
ما شاء اله لا قوة إلا بالله تبارك الله


للهم أني أسألك الإيمان بك وتوحيدك حق توحيده والإيمان بحق بملائكتك وكتبك ورسلك واليوم الأخر وبالقدر خيره وشره

وارزقني يا الله محبة واحترام وتقدير وحب أل بيتك .
وحب جميع زوجات الرسول أمهات المؤمنين وأحترامهم وتقديرهم
.وإحترام وحب وتقدير جميع الصحابة الكرام
. وإحترام وتقدير وحب جميع العلماء والدعاة الموحدين
وانصر اللهم جميع المجاهدين
وارزقني طاعة ولي الأمر بالمعروف
وطاعة الوالدين الكرام وصلة الرحم
وأكل مال الحلال
والإحسان للجار
والبعد عن جميع الكبائر
التي حذرنا بها ديننا الحنيف.
أمين أمين يا رب العالمين

. وجنبنا يا الله بأن نشرك بك شيئاً
أو أن نتخذ غير عقيدة أهل السنة والجماعة عقيدة اخرى
.أوأن نتكلم بأمهات المؤمنين.
أوبالصحابة الكرام اجمعين.
أو التكلم بالعلماء والدعاة الموحدين
.أو الخوض بفتنة التكفير والتي هي خاصة للعلماء الراسخين .أوبالخروج والاعنصامات والمظاهرات التي ارهقت بلاد المسلمين واضعفتهم وقللت من هيبتهم أمام بلاد الغرب
. وارزقني طاعة ولي الأمر بالمعروف والصبر عليه وعدم شق عصا المسلمين وتفريقهم
.حتى ننجو بديننا فالجميع سوف يعرضون علي الله فرداً فرداً في ذلك اليوم العظيم

ليس معهم أحداً من أبائهم ولا أمهاتهم ولا أولادهم ولا عشيرتهم ولا قبيلتهم ولا حزبهم ولا طائفتهم وعصبتهم فأنجوا بأنفسكم رحمكم الله فنحن لم نخلق إلا لغاية واحده وهي لعبادة الله وتوحيده كما أمرنا الخالق بذلك في كتابه العظيم
( وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا)

حتى تكون النفوس مطمئنة وراضية وحتى لا تندم بالدنيا أشد الندم وكذلك في يوم العرض العظيم فتوبوا قبل ان تعرضوا على الله في ذلك اليوم والذي لا يتفع به الندم فالقبور ربما تبنى لنا جميعاً ونحن لم نتوب فاجعلوا التوبة صمام الامان للفوز بالجنة





تعد هذه النصيحة قد خرجت لكم من القلب للقلب لكم جميعاً
فلا تنسونا من صالح دعائكم فأنتم أهل الكرم والجود.

رد مع اقتباس
قديم 8-4-1432هـ, 04:20 مساء   رقم المشاركة : 2
شيخ التميمي
مبتدئ بالمسكوكات




الحالة
شيخ التميمي غير متواجد حالياً

 

افتراضي
 

يعطيك بالعافية على الموضوع الطيب







رد مع اقتباس
قديم 17-4-1432هـ, 01:21 صباحاً   رقم المشاركة : 3
د. محمد الحسيني
المشرف والمدير العام
 
الصورة الرمزية د. محمد الحسيني




الحالة
د. محمد الحسيني غير متواجد حالياً

 

افتراضي
 

[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:100%;background-image:url('http://alhosini-money.com/backgrounds/21.gif');"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
[frame="8 10"]




السلام عليكم ورحمته الله وبركاته
كل الشكر والتقدير
لمرورك العطر والذي أسعدني حقاً
وانتظروتي أن شاء الله بالأيام القادمة القريبة جداً
بأحدث المواضيع الجديدة جيال علوم المسكوكات
وتقبل أجمل تحياتي العطرة
كتبه
محبكم
محمد الحسيني
أبو سالم
من دولة الكويت الحبيبة حفظها الله تعالى
[/frame]
[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]






التوقيع












للتواصل العلمي فقط
الواتس اب
اعتزال تام





وسوف اتقبل اي نصيحة علمية خاصةً لمن يعتقد باي
معلومة أنها ليست صحيحة والرجوع الي الحق هو صمام الأمان.





وارجو ان لا تنسونا من صالح دعائكم لنا بالمعفرة والشفاء والعطاء
دعمكم لنا يعتبر حقيقةً نصرةً وخدمةً لعلوم المسكوكات الإسلامية
ما شاء اله لا قوة إلا بالله تبارك الله


للهم أني أسألك الإيمان بك وتوحيدك حق توحيده والإيمان بحق بملائكتك وكتبك ورسلك واليوم الأخر وبالقدر خيره وشره

وارزقني يا الله محبة واحترام وتقدير وحب أل بيتك .
وحب جميع زوجات الرسول أمهات المؤمنين وأحترامهم وتقديرهم
.وإحترام وحب وتقدير جميع الصحابة الكرام
. وإحترام وتقدير وحب جميع العلماء والدعاة الموحدين
وانصر اللهم جميع المجاهدين
وارزقني طاعة ولي الأمر بالمعروف
وطاعة الوالدين الكرام وصلة الرحم
وأكل مال الحلال
والإحسان للجار
والبعد عن جميع الكبائر
التي حذرنا بها ديننا الحنيف.
أمين أمين يا رب العالمين

. وجنبنا يا الله بأن نشرك بك شيئاً
أو أن نتخذ غير عقيدة أهل السنة والجماعة عقيدة اخرى
.أوأن نتكلم بأمهات المؤمنين.
أوبالصحابة الكرام اجمعين.
أو التكلم بالعلماء والدعاة الموحدين
.أو الخوض بفتنة التكفير والتي هي خاصة للعلماء الراسخين .أوبالخروج والاعنصامات والمظاهرات التي ارهقت بلاد المسلمين واضعفتهم وقللت من هيبتهم أمام بلاد الغرب
. وارزقني طاعة ولي الأمر بالمعروف والصبر عليه وعدم شق عصا المسلمين وتفريقهم
.حتى ننجو بديننا فالجميع سوف يعرضون علي الله فرداً فرداً في ذلك اليوم العظيم

ليس معهم أحداً من أبائهم ولا أمهاتهم ولا أولادهم ولا عشيرتهم ولا قبيلتهم ولا حزبهم ولا طائفتهم وعصبتهم فأنجوا بأنفسكم رحمكم الله فنحن لم نخلق إلا لغاية واحده وهي لعبادة الله وتوحيده كما أمرنا الخالق بذلك في كتابه العظيم
( وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا)

حتى تكون النفوس مطمئنة وراضية وحتى لا تندم بالدنيا أشد الندم وكذلك في يوم العرض العظيم فتوبوا قبل ان تعرضوا على الله في ذلك اليوم والذي لا يتفع به الندم فالقبور ربما تبنى لنا جميعاً ونحن لم نتوب فاجعلوا التوبة صمام الامان للفوز بالجنة





تعد هذه النصيحة قد خرجت لكم من القلب للقلب لكم جميعاً
فلا تنسونا من صالح دعائكم فأنتم أهل الكرم والجود.

رد مع اقتباس
قديم 23-9-1432هـ, 04:02 صباحاً   رقم المشاركة : 4
هشام الجهني
مبتدئ بالمسكوكات




الحالة
هشام الجهني غير متواجد حالياً

 

افتراضي
 

يعطيك العافيه







رد مع اقتباس
قديم 26-7-1437هـ, 06:52 مساء   رقم المشاركة : 5
محمد داوود
مشرف بقسم الدفائن والكنوز
 
الصورة الرمزية محمد داوود




الحالة
محمد داوود غير متواجد حالياً

 

افتراضي
 

كل الامتنان لك اخي العالم الفذ ابو سالم عاشت الايادي المبدعة







رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
arab coins before islam

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

للإشتراك في قروب مركز الكويت ليصلك كل ما هو جديد
بريدك الإلكتروني:

ارشادات تقنية للمركز




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir

استضافة : التقنية العالية

free counters
cool hit counter

vBulletin statistics