Untitled Document
 

 

translate to your favorite language

   
العودة   مركز الكويت التخصصي العالمي للدراسات والاستشارات للمسكوكات الاسلامية والبيزنطية والساسانيه > مكتبة مركز الكويت العالمي للدراسات والاستشارات > قسم الدراسة والشرح والتفصيل للنقود
 

Loading

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 21-3-1433هـ, 11:42 مساء   رقم المشاركة : 1
د. محمد الحسيني
المشرف والمدير العام
 
الصورة الرمزية د. محمد الحسيني




الحالة
د. محمد الحسيني غير متواجد حالياً

 

icon3 شرح علمي حيال الدينار البيزنطي بصدر الإسلام العظيم
 

[frame="8 10"]
باقة ورد للجميع


معاً نحو جيل محترف بعلوم المسكوكات بإذن الله وحده



السلام عليكم
الموضوع - عرض مختصر جداً جداً- شاهد الدينار الذهبي البيزنطي لهرقل والذي ضرب بالقسطنطنية عام 631 م والذي تداوال بعصر النبي محمد صلي الله عليه وسلم في مكة والمدينة المنورة ومن حولها من المدن والأقاليم المجاورة .
كلمة مختصرة جداً جداً حيال الدينار المعروض لكم
وللعلم يزن الدينار البيزنطي المعتاد 4.250
وقطره المعتاد - 20 - ملم
وله أجزاء مثل النصف والثلث والربع
وللعلم لم تتداول الدراهم البيزنطية الفضية بالجزيرة العربية بل كانت مقصورة فقط
بالشرق الأوسط سوريا ولبنان والأردن وفلطين وتركيا وغيرها
ولقد تداول هذا الدينار في أخر عهد النبي محمد صلى الله وسلم
ولقد كانت الزكاة المخصصة لتلك الدينار كل فوق 200 دينار يخرج دينار واحداً للنصاب الشرعي
ولقد ذكره الله بالقرأن الكريم عبارة الدينار وذكرها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
بعددة أحاديث نبوية كذلك وكان يسمى الدينار بالدينار الشرعي وبالعين والمثقال لدي العرب
ولقد نهى الرسول والشريعة السمحاء بغرض النقود أو إتلاقها بتلك الحقبة وأن دل يدل على سماحة الدين الإسلامي العظيم وكان الدينار الدينار غي تلك الحقبة يزن وزناً إلا أن أعتمدوا لسلامة الدينار
بأنه خالي من الغرض ونقصان وزنه المعتاد وكان له جهاز وزن يسمى القسطاس لدي العرب
وأما حيال السؤال لماذا لم يسك النبي محمد نقوداً خاصةً للمسلمين في تلك الحقبة
نقول لعلها لعدة أمور كثيرة مانعة والله أعلم قد ذكرتها لكم مراراً
ومنها عدم وجود دور للسك والأيدي الماهرة لصناعة النقود بالجزيرة العربية
ومنها أنشغال الرسول صلى الله عليه وسلم بالدعوة والفتوحات ونشر الدعوة للعالم بأسره
ومنها عدم تأجيج الروم والفرس على المسلمين ببداية الدعوة وقلة المسلمين
في تلك الحقبة ببداية الدعوة والدين الإسلامي العظيم
ومنها أموراً كثيرة لا تحصى ولا تعد مع أن سيدنا محمد قد أوصينا بطمس الصليب بعددة أخاديث نبوة
صحيحة والكن نعم هذه سماحة الدين الإسلامي العظيم بعدم التعدي على حضارة الغير ومنها
النقود المتداول بها بالجزيرة العربية ومن جاورها من الأقاليم
حتى جاء عهد الخليفة الأموية الخامس عبدالملك بن مروان وقام غي عام 77 للهجرة بأخراج لنا
أول دينار إسلامي صرف خالي من أي مأثورات الأجنبية



أخيراً شكراً لكم
يعتبر هذا الموضوع خاص بنا بفضل من الله وحده ومن ثم تشجيعكم الدائم لنا



ومع عملة ذهبية أخرى أن شاء تهم الجميع
كتبه محبكم



الحسيني
أبو سالم







من دولة الكويت الحبيبة
دار الخير والعطاء والأمن والأمان دائماً بأذن الله تعالى





لمشاهدة موضوعي
[/frame]






التوقيع












للتواصل العلمي فقط
الواتس اب
اعتزال تام





وسوف اتقبل اي نصيحة علمية خاصةً لمن يعتقد باي
معلومة أنها ليست صحيحة والرجوع الي الحق هو صمام الأمان.





وارجو ان لا تنسونا من صالح دعائكم لنا بالمعفرة والشفاء والعطاء
دعمكم لنا يعتبر حقيقةً نصرةً وخدمةً لعلوم المسكوكات الإسلامية
ما شاء اله لا قوة إلا بالله تبارك الله


للهم أني أسألك الإيمان بك وتوحيدك حق توحيده والإيمان بحق بملائكتك وكتبك ورسلك واليوم الأخر وبالقدر خيره وشره

وارزقني يا الله محبة واحترام وتقدير وحب أل بيتك .
وحب جميع زوجات الرسول أمهات المؤمنين وأحترامهم وتقديرهم
.وإحترام وحب وتقدير جميع الصحابة الكرام
. وإحترام وتقدير وحب جميع العلماء والدعاة الموحدين
وانصر اللهم جميع المجاهدين
وارزقني طاعة ولي الأمر بالمعروف
وطاعة الوالدين الكرام وصلة الرحم
وأكل مال الحلال
والإحسان للجار
والبعد عن جميع الكبائر
التي حذرنا بها ديننا الحنيف.
أمين أمين يا رب العالمين

. وجنبنا يا الله بأن نشرك بك شيئاً
أو أن نتخذ غير عقيدة أهل السنة والجماعة عقيدة اخرى
.أوأن نتكلم بأمهات المؤمنين.
أوبالصحابة الكرام اجمعين.
أو التكلم بالعلماء والدعاة الموحدين
.أو الخوض بفتنة التكفير والتي هي خاصة للعلماء الراسخين .أوبالخروج والاعنصامات والمظاهرات التي ارهقت بلاد المسلمين واضعفتهم وقللت من هيبتهم أمام بلاد الغرب
. وارزقني طاعة ولي الأمر بالمعروف والصبر عليه وعدم شق عصا المسلمين وتفريقهم
.حتى ننجو بديننا فالجميع سوف يعرضون علي الله فرداً فرداً في ذلك اليوم العظيم

ليس معهم أحداً من أبائهم ولا أمهاتهم ولا أولادهم ولا عشيرتهم ولا قبيلتهم ولا حزبهم ولا طائفتهم وعصبتهم فأنجوا بأنفسكم رحمكم الله فنحن لم نخلق إلا لغاية واحده وهي لعبادة الله وتوحيده كما أمرنا الخالق بذلك في كتابه العظيم
( وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا)

حتى تكون النفوس مطمئنة وراضية وحتى لا تندم بالدنيا أشد الندم وكذلك في يوم العرض العظيم فتوبوا قبل ان تعرضوا على الله في ذلك اليوم والذي لا يتفع به الندم فالقبور ربما تبنى لنا جميعاً ونحن لم نتوب فاجعلوا التوبة صمام الامان للفوز بالجنة





تعد هذه النصيحة قد خرجت لكم من القلب للقلب لكم جميعاً
فلا تنسونا من صالح دعائكم فأنتم أهل الكرم والجود.

رد مع اقتباس
قديم 22-3-1433هـ, 10:54 صباحاً   رقم المشاركة : 2
ah.zakii
مسئول التقنية بالمركز




الحالة
ah.zakii غير متواجد حالياً

 

افتراضي youtube
 

الشرح المصور للدرس

http://www.youtube.com/watch?v=9NDVnTXnlWg






التوقيع

رد مع اقتباس
قديم 22-3-1433هـ, 11:24 صباحاً   رقم المشاركة : 3
ah.zakii
مسئول التقنية بالمركز




الحالة
ah.zakii غير متواجد حالياً

 

افتراضي
 

ماشاء الله لا قوة الا بالله
سلمت يداك يااستاذ محمد نتعلم منكم دوماً
جزاك الله خيرا








التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

للإشتراك في قروب مركز الكويت ليصلك كل ما هو جديد
بريدك الإلكتروني:

ارشادات تقنية للمركز




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir

استضافة : التقنية العالية

free counters
cool hit counter

vBulletin statistics