Untitled Document
 

 

translate to your favorite language

   
العودة   مركز الكويت التخصصي العالمي للدراسات والاستشارات للمسكوكات الاسلامية والبيزنطية والساسانيه > مكتبة مركز الكويت العالمي للدراسات والاستشارات > قسم الدراسة والشرح والتفصيل للنقود
 

Loading

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-6-1438هـ, 10:55 مساء   رقم المشاركة : 1
د. محمد الحسيني
المشرف والمدير العام
 
الصورة الرمزية د. محمد الحسيني




الحالة
د. محمد الحسيني غير متواجد حالياً

 

افتراضي الشافعي رَحِمَهُ الله وَالدِّرْهَمُ العَبَّاسِيُّ عَامَ 204 لِلهِجْرَةِ اثناء وفاته
 

نَحْوَ جِيلٍ مُحْتَرِفٍ فِي عُلُومِ في علوم المسكوكات


بِسْمِ اللهِ وَالحَمْدُ اللهُ وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى رَسُولِ اللهِ وَمِنْ وَلَاه وَتَبَع هُدَاه

. السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه

الموضوع
وَمَعَ الإِمَامِ للشافعي رَحِمَهُ الله وَالدِّرْهَمُ العَبَّاسِيُّ عَامَ 204 لِلهِجْرَةِ





أَحِبَّتي ِ الكِرَام
حقيقةً توجد دراهم اسلامية ربما تصنيفها العالمي ليست نادرة
واسعارها قليلة جداً ولكن بالمقابل هي تعد هامة تاريخياً فقط
وأُقدِّم لكم اليوم من مجموعتي الخاصة بفضل من الله درهم عباسي
ربما كثيرا" من الهواة لا يقتنيه لأنه لا يعد هام من تصنيف الندرة
ويعد هذا الدرهم هام جدا" لدي لأنه تم ضربه وسكه بنفس العام
لوفاة الأمام الشافعي رحمه الله عام ( اربع وماتين ) 204 للهجرة





ومع
الشرح المختصر للدرهم الذي ضرب بنفس عام وفاة الشافعي رحمه الله :

سجل بالمركز الأول :

لا اله الا
الله وحده
لا شرك له
المشرق


سجل بالهامش للوجه الاول :
بسم الله ضرب هذا الدرهم بمدينة سمرقند سنة اربع و مأتين


سجل بالمركز الثاني للدرهم :
·
الله
محمد
رسول
الله
ذو الرياستين


سجل بالهامش للوجه الثاني للدرهم :
محمد رسول الله ارسله بالهدى و دين الحق ليظهره
على الدين كله ولو كره المشركون



أولاً
من هو الامام الشافعي رحمه الله :

بو عبد الله محمد بن إدريس الشافعيّ المطَّلِبيّ
القرشيّ (150-204هـ / 767-820م) هو ثالث الأئمة الأربعة
عند أهل السنة والجماعة، وصاحب المذهب الشافعي في الفقه الإسلامي
، ومؤسس علم أصول الفقه، وهو أيضاً إمام في علم التفسير وعلم
الحديث، وقد عمل قاضياً فعُرف بالعدل والذكاء. وإضافةً إلى العلوم
الدينية، كان الشافعي فصيحاً شاعراً، ورامياً ماهراً، ورحّالاً مسافراً.
أكثرَ العلماءُ من الثناء عليه، حتى قال فيه الإمام أحمد: «كان الشافعي
كالشمس للدنيا، وكالعافية للناس»، وقيل أنه هو إمامُ قريش الذي
ذكره النبي محمد بقوله: «عالم قريش يملأ الأرض علماً».

ولد الشافعي بغزة عام 150 هـ، وانتقلت به أمُّه إلى مكة وعمره سنتان
، فحفظ القرآن الكريم وهو ابن سبع سنين، وحفظ الموطأ وهو ابن عشر سنين،
ثم أخذ يطلب العلم في مكة حتى أُذن له بالفتيا وهو ابن دون عشرين سنة.
هاجر الشافعي إلى المدينة المنورة طلباً للعلم عند الإمام مالك بن أنس، ثم ارتحل
إلى اليمن وعمل فيها، ثم ارتحل إلى بغداد سنة 184 هـ، فطلب العلم فيها عند
القاضي محمد بن الحسن الشيباني، وأخذ يدرس المذهب الحنفي، وبذلك اجتمع
له فقه الحجاز (المذهب المالكي) وفقه العراق (المذهب الحنفي). عاد الشافعي
إلى مكة وأقام فيها تسع سنوات تقريباً، وأخذ يُلقي دروسه في الحرم المكي، ثم سافر
إلى بغداد للمرة الثانية، فقدِمها سنة 195 هـ، وقام بتأليف كتاب الرسالة الذي وضع
به الأساسَ لعلم أصول الفقه، ثم سافر إلى مصر سنة 199 هـ. وفي
مصر، أعاد الشافعي تصنيف كتاب الرسالة الذي كتبه للمرة الأولى في بغداد
، كما أخذ ينشر مذهبه الجديد، ويجادل
مخالفيه، ويعلِّم طلابَ العلم، حتى توفي في مصر
تسبه :
هو «أبو عبد الله، محمد بن إدريس بن العباس بن عثمان بن شافع بن السائب
بن عبيد بن عبد يزيد بن هاشم بن المطلب بن عبد مناف بن قصي بن كلاب
بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر وهو قريش بن كنانة
بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن
معد بن عدنان الشافعيّ المطَّلِبيّ القرشيّ»
يجتمع مع الرسولِ محمدٍ في عبد مناف بن قصي، وقيل:
«وهو ابن عم النبي محمد، وهو ممن تحرم عليه الصدقةُ من
ذوي القربى الذين لهم سهم مفروض في الخُمس، وهم بنو هاشم وبنو المطلب».
أما نسبه من جهة أمه ففيه قولان:
الأول: أنها أزدية يمنية، واسمها فاطمة بنت عبد الله الأزدية
وهو القول الصحيح المشهور الذي انعقد عليه الإجماع،
وكل الروايات التي رُويت عن الشافعي في نسبه تذكر على
لسانه أن أمَّه من الأزد
الثاني: أنها قرشية علوية، أي من نسل علي بن أبي طالب
، وهذه الرواية شاذةٌ تخالف الإجماع، وقد قال فخر الدين
الرازي في هذا المقام: «وأما نسب الشافعي من جهة أمه ففيه قولان:
الأول وهو شاذ رواه الحاكم أبو عبد الله الحافظ، وهو أن أم الشافعي
رضيَ الله تعالى عنه هي فاطمة بنت عبد الله بن الحسين بن
علي بن أبي طالب كرم الله وجهه، والثاني المشهور أنها من الأزد».




وفاته رحمه الله تعالى ؛

السفر إلى مصر قال هذه الأبيات:

لقد أصبحتْ نفسي تتوق إلى مصرِ ومن دونها قطعُ المهامةِ والقفرِ
فواللـه ما أدري، أللفوزُ والغنى أُساق إليها أم أُساق إلى القبرِ
قيل: فوالله لقد سيق إليهما جميعاً.

ويقال أن سبب موت الشافعي هو مرض البواسير الذي أصابه،
فقد روى الربيع بن سليمان حالَ الشافعي في آخر حياته فقال:
«أقام الشافعي ها هنا (أي في مصر) أربع سنين، فأملى ألفاً
وخمسمئة ورقة، وخرَّج كتاب الأم ألفي ورقة، وكتاب السنن،
وأشياء كثيرة كلها في مدة أربع سنين، وكان عليلاً شديد العلة،
وربما خرج الدم وهو راكب حتى تمتلئ سراويله وخفه (يعني من البواسير)
». وقال الربيع أيضاً: دخل المزنيَّ على الشافعي في مرضه الذي مات فيه فقال
له: «كيف أصبحت يا أستاذ؟»، فقال: «أصبحت من الدنيا
راحلاً، ولإخواني مفارقاً، ولكأس المنية شارباً، وعلى الله
وارداً، ولسوء عملي ملاقياً». قال: ثم رمى بطرفه إلى السماء واستبشر وأنشد:



إليك إلـهَ الخلـق أرفــع رغبتي وإن كنتُ يا ذا المن والجود مجرماً
ولما قسـا قلبي وضـاقت مذاهبي جعلت الرجـا مني لعفوك سُلَّمــاً
تعاظمنـي ذنبـي فلمـا قرنتــه بعفوك ربي كان عـفوك أعظمــا
فما زلتَ ذا عفوٍ عن الذنب لم تزلْ تـجـود وتعـفو منةً وتكرُّمـــاً
فلولاك لـم يصمِـد لإبلـيسَ عابدٌ فكيف وقد أغوى صفيَّك آدمـــاً
فياليت شعــري هل أصير لجنَّةٍ أهنـــا وأمـا للسعير فأندمــا
فلله دَرُّ العـــارفِ الـنـدبِ إنه تفيض لفرط الوجد أجفانُه دمـــاً
يقيـم إذا مـا الليلُ مدَّ ظلامَــه على نفسه من شدة الخوف مأتمـاً
فصيحاً إذا ما كـان في ذكـر ربه وفيما سِواه في الورى كان أعجمـاً
ويذكر أيامـاً مضـت من شبابـه وما كان فيها بالجهـالة أجرمـــا
فصار قرينَ الهم طولَ نهـــاره أخا السُّهْد والنجوى إذا الليلُ أظلمـا
يقول: حبيبي أنـت سؤلي وبغيتي كفى بك للراجـيـن سؤلاً ومغنمـاً
ألـستَ الذي غذيتني وهــديتني ولا زلت منَّـانـاً عليّ ومُنعـمــاً
عسى من لـه الإحسانُ يغفر زلتي ويستر أوزاري ومـا قـد تقدمــا
تعاظمني ذنبـي فأقبلت خاشعــاً ولولا الرضـا ما كنتَ يارب منعمـاً
فإن تعفُ عني تعفُ عـن متمرد ظلوم غشــوم لا يـزايـل مأتمـاً
فإن تنتـقـم مني فلست بآيـسٍ ولو أدخلوا نفسي بجــرمٍ جهنمـاً
فجرمي عظيمٌ من قديم وحــادث وعفوُك يأتي العبدَ أعلى وأجسمــا
حوالَيَّ فضلُ الله من كل جانـب ونورٌ من الرحمن يفترش السمــا
وفي القلب إشراقُ المحب بوصله إذا قارب البـشرى وجاز إلى الحمى
حوالَيَّ إينــاسٌ من الله وحـده يطالعني في ظلـمـة القبر أنجُمــاً
أصون ودادي أن يدنِّسَـه الهوى وأحفظ عـهدَ الـحب أن يتثلَّمــا
ففي يقظتي شوقٌ وفي غفوتي مُنى تلاحـق خـطوي نـشوةً وترنُّمـاً
ومن يعتصم بالله يسلمْ من الورى ومن يرجُهُ هـيهات أن يتندمـــا

مسجد الإمام الشافعي بالقاهرة
ومات الشافعي، في آخر ليلة من رجب سنة 204 هـ، وقد
بلغ من العمر أربعة وخمسين عاماً،قال محمد بن عبد الله بن
عبد الحكم المصري: «وُلد الشافعي سنة خمسين ومائة، ومات
في آخر يوم من رجب، سنة أربع ومائتين، عاش أربعاً وخمسين
سنة»،وقال الربيع بن سليمان: «توفي الشافعي ليلة الجمعة،
بعد العشاء الآخرة بعدما صلى المغرب آخر يوم من رجب،
ودفناه يوم الجمعة، فانصرفنا
، فرأينا هلال شعبان، سنة أربع ومائتين».




وَدَئِماً وَمَعَ مُحَمَّدٍ اِلْحَسِينِي سَوْفَ تُشَاهِدُونَ كُلَّ مَا هُوَ جَدِيدٌ
وَمُفِيدٌ بِعُلُومِ المسكوكات الإِسْلَامِيَّة بِأُذْنِ اللهِ تعالى .



وَاللّه ولي التوفيق وَالسَّدَاد

أُمْنِيَّةٌ جَمِيلَةٌ:

دُعَائِكُمْ لَنَا بِالخَيْرِ هُوَ سَر نَجَاحَنَا وَاِسْتِمْرَارِنَا بِأُذْنٍ اللّه تَعَالَى

كُتُبَهُ:

مُحِبُّكُمْ فِي اللهِ المُقَصِّرُ طويلب العِلْمِ مُحَمَّدٌ اِلْحَسِينِي
مِنْ دَوْلَةٍ الكويت
22 / 3 / 2017 م







التوقيع












للتواصل العلمي فقط
الواتس اب
اعتزال تام





وسوف اتقبل اي نصيحة علمية خاصةً لمن يعتقد باي
معلومة أنها ليست صحيحة والرجوع الي الحق هو صمام الأمان.





وارجو ان لا تنسونا من صالح دعائكم لنا بالمعفرة والشفاء والعطاء
دعمكم لنا يعتبر حقيقةً نصرةً وخدمةً لعلوم المسكوكات الإسلامية
ما شاء اله لا قوة إلا بالله تبارك الله


للهم أني أسألك الإيمان بك وتوحيدك حق توحيده والإيمان بحق بملائكتك وكتبك ورسلك واليوم الأخر وبالقدر خيره وشره

وارزقني يا الله محبة واحترام وتقدير وحب أل بيتك .
وحب جميع زوجات الرسول أمهات المؤمنين وأحترامهم وتقديرهم
.وإحترام وحب وتقدير جميع الصحابة الكرام
. وإحترام وتقدير وحب جميع العلماء والدعاة الموحدين
وانصر اللهم جميع المجاهدين
وارزقني طاعة ولي الأمر بالمعروف
وطاعة الوالدين الكرام وصلة الرحم
وأكل مال الحلال
والإحسان للجار
والبعد عن جميع الكبائر
التي حذرنا بها ديننا الحنيف.
أمين أمين يا رب العالمين

. وجنبنا يا الله بأن نشرك بك شيئاً
أو أن نتخذ غير عقيدة أهل السنة والجماعة عقيدة اخرى
.أوأن نتكلم بأمهات المؤمنين.
أوبالصحابة الكرام اجمعين.
أو التكلم بالعلماء والدعاة الموحدين
.أو الخوض بفتنة التكفير والتي هي خاصة للعلماء الراسخين .أوبالخروج والاعنصامات والمظاهرات التي ارهقت بلاد المسلمين واضعفتهم وقللت من هيبتهم أمام بلاد الغرب
. وارزقني طاعة ولي الأمر بالمعروف والصبر عليه وعدم شق عصا المسلمين وتفريقهم
.حتى ننجو بديننا فالجميع سوف يعرضون علي الله فرداً فرداً في ذلك اليوم العظيم

ليس معهم أحداً من أبائهم ولا أمهاتهم ولا أولادهم ولا عشيرتهم ولا قبيلتهم ولا حزبهم ولا طائفتهم وعصبتهم فأنجوا بأنفسكم رحمكم الله فنحن لم نخلق إلا لغاية واحده وهي لعبادة الله وتوحيده كما أمرنا الخالق بذلك في كتابه العظيم
( وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا)

حتى تكون النفوس مطمئنة وراضية وحتى لا تندم بالدنيا أشد الندم وكذلك في يوم العرض العظيم فتوبوا قبل ان تعرضوا على الله في ذلك اليوم والذي لا يتفع به الندم فالقبور ربما تبنى لنا جميعاً ونحن لم نتوب فاجعلوا التوبة صمام الامان للفوز بالجنة





تعد هذه النصيحة قد خرجت لكم من القلب للقلب لكم جميعاً
فلا تنسونا من صالح دعائكم فأنتم أهل الكرم والجود.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

للإشتراك في قروب مركز الكويت ليصلك كل ما هو جديد
بريدك الإلكتروني:

ارشادات تقنية للمركز




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir

استضافة : التقنية العالية

free counters
cool hit counter

vBulletin statistics