Untitled Document
 

 

translate to your favorite language

   
العودة   مركز الكويت التخصصي العالمي للدراسات والاستشارات للمسكوكات الاسلامية والبيزنطية والساسانيه > مكتبة مركز الكويت العالمي للدراسات والاستشارات > قسم الدراسة والشرح والتفصيل للنقود
 

Loading

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 25-6-1438هـ, 10:55 مساء   رقم المشاركة : 1
د. محمد الحسيني
المشرف والمدير العام
 
الصورة الرمزية د. محمد الحسيني




الحالة
د. محمد الحسيني غير متواجد حالياً

 

افتراضي وَمَعَ الإِمَامِ مَالِكُ بِنْ أَنَسُ وَالدِّرْهَمُ الَّذِي ضَرَبَ بِنَفْسِ عَام وفات
 

نَحْوَ جِيلٍ مُحْتَرِفٍ فِي عُلُومِ في علوم المسكوكات


بِسْمِ اللهِ وَالحَمْدُ اللهُ وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى رَسُولِ اللهِ وَمِنْ وَلَاه وَتَبَع هُدَاه

. السَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه



المَوْضُوع
الإمام مالك بن أنس رحمه الله والدرهم العباسي عام 179 للهجرة

وَمَعَ الإِمَامِ (مَالِكُ بِنْ أَنَسُ) رَحِمَهُ الله وَالدِّرْهَمُ الَّذِي ضَرَبَ بِنَفْسِ عَام وفاته





أَحِبَّتي ِ الكِرَام
حقيقةً توجد دراهم اسلامية ربما تصنيفها العالمي ليست نادرة
واسعارها قليلة جداً ولكن بالمقابل هي تعد هامة تاريخياً فقط
وأُقدِّم لكم اليوم من مجموعتي الخاصة بفضل من الله درهم عباسي
ربما كثيرا" من الهواة لا يقتنيه لأنه لا يعد هام من تصنيف الندرة
ويعد هذا الدرهم هام جدا" لدي لأنه تم ضربه وسكه بنفس العام
لوفاة الأمام مالك بن أنس رحمه الله عام ( تسع وسبعين ومئة ) 179 للهجرة
والدرهم ضرب مدينة السلام بعام 179 للهجرة في عصر سيدنا هارون الرشيد رحمه الله

أولاً
من هو الامام انس مالك رحمه الله :

أبو عبد الله مالك بن أنس بن مالك بن أبي عامر الأصبحي
الحميري المدني (93-179هـ / 711-795م) فقيه
ومحدِّث مسلم، وثاني الأئمة الأربعة عند أهل السنة والجماعة
، وصاحب المذهب المالكي في الفقه الإسلامي. اشتُهر بعلمه الغزير
وقوة حفظه للحديث النبوي وتثبُّته فيه، وكان معروفاً بالصبر والذكاء
والهيبة والوقار والأخلاق الحسنة، وقد أثنى عليه كثيرٌ من العلماء
منهم الإمام الشافعي بقوله: «إذا ذُكر العلماء فمالك النجم،
ومالك حجة الله على خلقه بعد التابعين». ويُعدُّ كتابه "الموطأ"
من أوائل كتب الحديث النبوي وأشهرها وأصحِّها،
حتى قال فيه الإمام الشافعي: «ما بعد كتاب الله تعالى كتابٌ
أكثرُ صواباً من موطأ مالك». وقد اعتمد الإمام مالك
في فتواه على عدة مصادر تشريعية هي: القرآن
الكريم، والسنة النبوية، والإجماع، وعمل أهل المدينة، والقياس،
والمصالح المرسلة، والاستحسان، والعرف والعادات،
وسد الذرائع، والاستصحاب.

وُلد الإمام مالك بالمدينة المنورة سنة 93هـ، ونشأ
في بيت كان مشتغلاً بعلم الحديث واستطلاع الآثار
وأخبار الصحابة وفتاويهم، فحفظ القرآن الكريم في صدر
حياته، ثم اتجه إلى حفظ الحديث النبوي وتعلُّمِ الفقه
الإسلامي، فلازم فقيه المدينة المنورة ابن هرمز سبع سنين
يتعلم عنده، كما أخذ عن كثير من غيره من العلماء كنافع
مولى ابن عمر وابن شهاب الزهري، وبعد أن اكتملت
دراسته للآثار والفُتيا، وبعد أن شهد له سبعون شيخاً من أهل العلم
أنه موضع لذلك، اتخذ له مجلساً في المسجد النبوي للدرس
والإفتاء، وقد عُرف درسُه بالسكينة والوقار
واحترام الأحاديث النبوية وإجلالها، وكان يتحرزُ أن يُخطئ
في إفتائه ويُكثرُ من قول «لا أدري»، وكان يقول: «إنما أنا بشر
أخطئ وأصيب، فانظروا في رأيي، فكل ما وافق الكتاب
والسنة فخذوا به، وما لم يوافق الكتاب والسنة فاتركوه»
. وفي سنة 179هـ مرض الإمام مالك اثنين وعشرين يوماً
ثم مات، وصلى عليه أميرُ المدينة
عبد الله بن محمد بن إبراهيم، ثم دُفن بالبقيع.


وفاته رحمه الله تعالى ؛

مرض الإمام مالك اثنين وعشرين يوماً، ثم جاءته منيته، وأكثر الرواة
على أنه مات سنة 179هـ، وقد قال فيه القاضي عياض
: «إنه الصحيح الذي عليه الجمهور»، واختلفوا في أي
وقت منها، والأكثرون على أنه مات في الليلة الرابعة عشرة من ربيع الثاني
منها.[66] وفي رواية عن بكر بن سليم الصراف قال: دخلنا على مالك
في العشية التي قبض فيها، فقلنا: «يا أبا عبد الله كيف تجدك؟»
، قال: «ما أدري ما أقول لكم، ألا إنكم ستعاينون غداً من عفو الله
ما لم يكن لكم في حساب»، قال: «ما برحنا حتى
أغمضناه، وتوفي رحمه الله يوم الأحد لعشر خلون من ربيع الأول
سنة تسع وسبعين ومئة». وصلى عليه عبد الله بن محمد بن إبراهيم
أميرُ المدينة، وحضر جنازته ماشياً، وكان أحدَ من حمل نعشَه.
وكانت وصية الإمام مالك أن يُكفَّن في ثياب بيض،
ويُصلى عليه بموضع الجنائز،
فنُفِّذت وصيته، ودُفن بالبقيع.
وقد رثا الإمامَ مالك كثيرٌ من الناس، منهم أبو
محمد جعفر بن أحمد بن الحسين السراج بقوله:

سقى الله جدثاً بالبقيع لمالك من المُزْن مرعادَ السحائب مبراقُ
إمامٌ موطاه الذي طبَّقت به أقاليمُ في الدنيا فساحٌ وآفاقُ
أقام به شرعَ النبي محمدٍ له حذرٌ من أن يُضام وإشفاقُ
له سندٌ عالٍ صحيحٌ وهيبةٌ فللكل منه حين يرويه إطراقُ
وأصحابه بالصدق تعلم كلَّهم وإنهم إن أنت ساءلت حُذَّاقُ
ولو لم يكن إلا ابنُ إدريس وحده




وقريباً جداً ومع عرض درهم ضرب بوفاة شخصية اسلامية عملاقه ومع الامام
( مفاجاة ) رحمه الله تعالى




وَدَئِماً وَمَعَ مُحَمَّدٍ اِلْحَسِينِي سَوْفَ تُشَاهِدُونَ كُلَّ مَا هُوَ جَدِيدٌ
وَمُفِيدٌ بِعُلُومِ المسكوكات الإِسْلَامِيَّة بِأُذْنِ اللهِ تعالى .



وَاللّه ولي التوفيق وَالسَّدَاد

أُمْنِيَّةٌ جَمِيلَةٌ:

دُعَائِكُمْ لَنَا بِالخَيْرِ هُوَ سَر نَجَاحَنَا وَاِسْتِمْرَارِنَا بِأُذْنٍ اللّه تَعَالَى

كُتُبَهُ:

مُحِبُّكُمْ فِي اللهِ المُقَصِّرُ طويلب العِلْمِ مُحَمَّدٌ اِلْحَسِينِي
مِنْ دَوْلَةٍ الكويت
22 / 3 / 2017 م







التوقيع












للتواصل العلمي فقط
الواتس اب
اعتزال تام





وسوف اتقبل اي نصيحة علمية خاصةً لمن يعتقد باي
معلومة أنها ليست صحيحة والرجوع الي الحق هو صمام الأمان.





وارجو ان لا تنسونا من صالح دعائكم لنا بالمعفرة والشفاء والعطاء
دعمكم لنا يعتبر حقيقةً نصرةً وخدمةً لعلوم المسكوكات الإسلامية
ما شاء اله لا قوة إلا بالله تبارك الله


للهم أني أسألك الإيمان بك وتوحيدك حق توحيده والإيمان بحق بملائكتك وكتبك ورسلك واليوم الأخر وبالقدر خيره وشره

وارزقني يا الله محبة واحترام وتقدير وحب أل بيتك .
وحب جميع زوجات الرسول أمهات المؤمنين وأحترامهم وتقديرهم
.وإحترام وحب وتقدير جميع الصحابة الكرام
. وإحترام وتقدير وحب جميع العلماء والدعاة الموحدين
وانصر اللهم جميع المجاهدين
وارزقني طاعة ولي الأمر بالمعروف
وطاعة الوالدين الكرام وصلة الرحم
وأكل مال الحلال
والإحسان للجار
والبعد عن جميع الكبائر
التي حذرنا بها ديننا الحنيف.
أمين أمين يا رب العالمين

. وجنبنا يا الله بأن نشرك بك شيئاً
أو أن نتخذ غير عقيدة أهل السنة والجماعة عقيدة اخرى
.أوأن نتكلم بأمهات المؤمنين.
أوبالصحابة الكرام اجمعين.
أو التكلم بالعلماء والدعاة الموحدين
.أو الخوض بفتنة التكفير والتي هي خاصة للعلماء الراسخين .أوبالخروج والاعنصامات والمظاهرات التي ارهقت بلاد المسلمين واضعفتهم وقللت من هيبتهم أمام بلاد الغرب
. وارزقني طاعة ولي الأمر بالمعروف والصبر عليه وعدم شق عصا المسلمين وتفريقهم
.حتى ننجو بديننا فالجميع سوف يعرضون علي الله فرداً فرداً في ذلك اليوم العظيم

ليس معهم أحداً من أبائهم ولا أمهاتهم ولا أولادهم ولا عشيرتهم ولا قبيلتهم ولا حزبهم ولا طائفتهم وعصبتهم فأنجوا بأنفسكم رحمكم الله فنحن لم نخلق إلا لغاية واحده وهي لعبادة الله وتوحيده كما أمرنا الخالق بذلك في كتابه العظيم
( وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا)

حتى تكون النفوس مطمئنة وراضية وحتى لا تندم بالدنيا أشد الندم وكذلك في يوم العرض العظيم فتوبوا قبل ان تعرضوا على الله في ذلك اليوم والذي لا يتفع به الندم فالقبور ربما تبنى لنا جميعاً ونحن لم نتوب فاجعلوا التوبة صمام الامان للفوز بالجنة





تعد هذه النصيحة قد خرجت لكم من القلب للقلب لكم جميعاً
فلا تنسونا من صالح دعائكم فأنتم أهل الكرم والجود.

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

للإشتراك في قروب مركز الكويت ليصلك كل ما هو جديد
بريدك الإلكتروني:

ارشادات تقنية للمركز




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir

استضافة : التقنية العالية

free counters
cool hit counter

vBulletin statistics