Untitled Document
 

 

translate to your favorite language

   
العودة   مركز الكويت التخصصي العالمي للدراسات والاستشارات للمسكوكات الاسلامية والبيزنطية والساسانيه > منتدي الآيات القرآنية وأنواع الخطوط التي سجلت علي النقود > تعرف علي الآيات القرآنية وأنواع الخطوط التي سجلت علي النقود
 

Loading

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-10-1438هـ, 01:47 مساء   رقم المشاركة : 1
ah.zakii
مسئول التقنية بالمركز




الحالة
ah.zakii غير متواجد حالياً

 

افتراضي النقود الاسلامية المبكرة المعربة والصرفة أمرت بتوحيد الله واتباع نبيه محمدصل
 

نَحْوَ جِيلٍ مُحْتَرِفٍ فِي عُلُومِ
المسكُوكَات

بِسْمِ اللهِ وَالحَمْدُ اللهُ وَالصَّلَاةُ وَالسَّلَامُ عَلَى
رَسُولِ اللهِ وَمِنْ وَلَاه وَتَبَع هُدَاه . السَّلَامُ
عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه

المَوْضُوع

نقود الصحابة رضي الله عنهم وبني أمية لم تكن دعائية مذهبية
بل ناصرت دعوة الأنبياء والرسل من حيث الدعوة
الي توحيد الله سبحانه








أَحِبَّتي ِ الكِرَام
حقيقة ً سوف اتحدث اليوم بأذن الله وحده وتوفيقه في موضوع
جديد بساحة المسكوكات الإسلامية لاسيما يعد
علم النقود والمسكوكات الإسلامية علم كبير للغاية
والمسكوكات تعد وثائق حقيقة تاريخية
لا يمكن الطعن بها بناتاً وكذلك لا بد ان
نعلم ان الغاية من إثارة هذه الأبحاث هي بمثابة تنقية التاريخ
من شوائبه وتصفية القلوب ووضع النقاط على الحروف وإعطاء
كل ذي حق حقه سواء كان سلباً أو إيجاباً. ونحن لسنا مؤرخين مثلا
بل نحن قارؤون ونبحث عن الحقيقة العلمية فقط الصحيحة اقول
بأن نقود الصحابة رضي الله عنهم وبني أمية لم تكن دعائية مذهبية
او دعائية شخصية
بل كانت دعوة جميله وصادقة ودينة صرفه وانها ناصرت دعوة الأنبياء
والرسل من حيث الدعوة الي توحيد الله سبحانه خاصةً
عندما
نقش سيدنا (معاوية ) رضي الله عنه
عبارة ( الله ربي ) في دراهمه الاولي

وكذلك ابتدى الخليفة الخامس ( عبدالملك بن مروان
رحمه الله خاصة بالنقود المبكره الاولى
الصرفة الخاصة به للدنانير والدراهم والفلوس عام 77 و78 و79
فسجل رحمه الله بالدنانير الذهبية
والدراهم الفضية
عبارة ( الله احمد الله الصمد لم يلد ولم يولد ) نقشت بالدنانير
وتم اكمالها بالدراهم ( ولم يكن له كفوا احد )

تفسيرهذه العبارات ؛

2- تفسير سورة الإخلاص عدد آياتها 4 ( آية 1-4 )
وهي مكية

{ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَد
* لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ }

أي { قُلْ } قولًا جازمًا به، معتقدًا له، عارفًا بمعناه،
{ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ } أي: قد انحصرت فيه الأحدية، فهو الأحد
المنفرد بالكمال، الذي له الأسماء الحسنى، والصفات الكاملة العليا
، والأفعال المقدسة، الذي لا نظير له ولا مثيل.

{ اللَّهُ الصَّمَدُ } أي: المقصود في جميع الحوائج. فأهل العالم
العلوي والسفلي مفتقرون إليه غاية الافتقار
، يسألونه حوائجهم، ويرغبون إليه في مهماتهم، لأنه الكامل
في أوصافه، العليم الذي قد كمل في علمه، الحليم الذي قد كمل في حلمه،
الرحيم الذي [كمل في رحمته الذي] وسعت رحمته كل شيء، وهكذا
سائر أوصافه، ومن كماله أنه { لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ } لكمال
غناه وكمال وحدانيته وانه لم يلد ولم بولد
{ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ } لا في أسمائه ولا في
أوصافه، ولا في أفعاله، ولا كما يدعي النصارى لمريم وعيسى عليهم السلام
تبارك وتعالى.

فهذه السورة مشتملة على توحيد الله الربوبية والألوهية الأسماء والصفات.

( آية 1-4 )



والقد نقش وسجل عبارة التوحيد الام عبدالملك بن
مروان كذلك بالدنانير
والدراهم والفلوس الاسلامية الصرفة الاولى المبكرة عبارة
( لا اله الا الله وحده لا شريك له )

فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ
ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ)

وسجل ايضا عبدالملك بالدنانير والدراهم الصرفة المبكرة منذ بدايتها
عبارة ( محمد رسول الله ارسله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله )
واكتملت بالدراهم . فذكر اقتباس اسم سيدنا محمد صل الله عليه
وسلم بالمسكوكات يعد أمراً ًجميلاً خاصةً بالمتابعة له

( مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ
ۖ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلًا مِّنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا ۖ سِيمَاهُمْ فِي
وُجُوهِهِم مِّنْ أَثَرِ السُّجُودِ ۚ ذَٰلِكَ مَثَلُهُمْ فِي التَّوْرَاةِ ۚ وَمَثَلُهُمْ فِي
الْإِنجِيلِ كَزَرْعٍ أَخْرَجَ شَطْأَهُ فَآزَرَهُ فَاسْتَغْلَظَ فَاسْتَوَىٰ عَلَىٰ سُوقِهِ يُعْجِبُ
الزُّرَّاعَ لِيَغِيظَ بِهِمُ الْكُفَّارَ ۗ وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ
مِنْهُم مَّغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا) (29)


زبدة الكلام ،
نقود الصحابة الكرام رضي الله عنهم
ونقود بني أمية منذ نشأتها كانت تدعوا
الي توحيد الله سبحانه والي التمسك بهدى محمد
صل الله صل الله عليه وسلام فكانت حقاً لبست طائفية
او شخصية بل الله وحده .




تنويه :
هذا ما اردت توضيحه وتبيانه بصورة سريعة ومختصرة جداً
والله ولي التوفيق والسداد .
لا تنسونا من صالح دعاءكم






كتبه
محبكم في الله
طويلب العلم المقصر
محمد الحسيني
من دولة الكويت
حفظها الله اميراً
وحكومة ً وشعبا ً
الأحد : 23 / 7 / 2017 م






التوقيع

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

للإشتراك في قروب مركز الكويت ليصلك كل ما هو جديد
بريدك الإلكتروني:

ارشادات تقنية للمركز




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. , Designed & TranZ By Almuhajir

استضافة : التقنية العالية

free counters
cool hit counter

vBulletin statistics